الأهلى يفاوض بديل حمدى فتحى وعدة قرارات ناارية ترسم طريق الأهلى الفترة القادمة وكولر يرفض طلب صفقة الأهلى الجديدة.

يعمل الأهلى فى الساعات الأخيرة على حسم صفقة أوروبية مع أحد اللاعبين المحترفين فى الدورى الألمانى صفقة من العياار الثقيل بعد التعاقد مع عمر كمال عبدالواحد والنجم وسام أبو على.

ويرغب السويسري مارسيل كولر المدير الفني لـ الأهلي تدعيم صفوف الأهلى بصفقات قوية في الشتاء الجاري لمواصلة المنافسة بقوة على الألقاب المحلية والأفريقية خاصًة بعد السقوط في أول الموسم وخسارة بطولتين السوبر الأفريقي ودوري السوبر.

وعرض السويسري مارسيل كولر المدير الفني لـ الأهلي على إدارة الأهلى فكرة التعاقد مع اللاعب مصطفى أشرف نجم نادي بوروسيا مونشنجلادباخ وذلك لتعزيز وسط ملعب القلعة الحمراء لاسيما بعد رحيل اللاعب حمدي فتحي.

واشاد السويسري مارسيل كولر المدير الفني لـ الأهلي بإمكانيات وقدرات مصطفى أشرف مؤكدًا أنه سيصنع الفارق بشدة مع القلعة الحمراء في منطقة الوسط وقادر على تعويض اللاعب حمدي فتحي وعمرو السولية في حال رحيله.

وعلى جانب آخر اتخذ الأهلى عدة قرارت ناارية ترسم ملامح الفترة القادمة والحاسمة من الموسم القرار الأول: قرر النادي الأهلي تجهيز صفقة الفلسطيني وسام أبو علي الذي انضم مؤخراً للفريق الأهلاوى خاصةً في ظل الرغبة الكبيرة من قبل اللاعب إلى إثبات جدارته، وأن يكون أحد الوجوه المبشرة التي تضيف إلى الفريق ويحجز مكانه الأساسي فى تشكيل الأهلى.

القرار الثاني: قرر المدير الفني بالاتفاق مع الجهاز الطبي للفريق زيادة الحمل البدني على اللاعبين بعد الراحة الطويلة التي حصل عليها اللاعبين، وسط العديد من الأخبار التي تؤكد أن النادي الأهلي سوف يخوض العديد من المباريات الودية أثناء خوض بطولة كأس الأمم الإفريقية.

القرار الثالث: تجهيز قائمة اللاعبين المصابين الذين طال غيابهم خلال الفترة الماضية، وذلك من أجل الانطلاق من جانب الجهاز الفني بخيارات متعددة في الفريق، خاصة في ظل الحاجة الكبيرة لجهود كل اللاعبين.

القرار الرابع: يرى كولر أن هناك ثروة وكنز غير مُستغل بشكل جيد لدى النادي الأهلي، وهي الاعتماد على اللاعبين الشباب الذين يمتلكون مواهب كبرى، بالإضافة إلى اكتشافهم بشكل قوي ومتميز، في ظل غياب العناصر الدولية التي تشارك مع المنتخب الوطني في كأس الأمم بكوت ديفوار.

القرار الخامس: البناء على إيجابيات الفرنسي أنطوني موديست، والذي ظهر بشكل جيد في المباريات الأخيرة مع النادي الأهلي، على عكس انطلاقاته البطيئة والتي حيرت معها الجهاز الفني والجماهير الأهلاوية.

ويريد الأهلي أن يكون موديست محطة داخل منطقة الـ18 من أجل الاستفادة من خبراته في ضربات الرأس داخل الصندوق، ومعاونته من قبل اللاعبين الصفقات واللاعبين الجدد.

كما رفض السويسري مارسيل كولر المدير الفني للنادي الأهلي، أولى طلبات الصفقة الجديدة في النادي الأهلي، بعد انضمامه بشكل رسمي إلى الأهلى من أجل معاونة الفريق على الصعيد الهجومي.

ويتطلع المدير الفني إلى انتظام كافة اللاعبين بدون أية أعذار أو محاولة الابتعاد عن الفريق، لأية أسباب، قبل الاستعداد البدني الجاد، خوفاً من أن يكون اللاعبين بعيداً عن الفورمة والجاهزية أثناء الحاجة إليه.

وطلب الفلسطيني وسام أبو علي لاعب الأهلي الوافد من سيريس السويدي إجازة مؤقتة من أجل السفر لجمع متعلقاته، ولكن كولر شدد على أنه غير موافق على هذا الإجراء، وأنه يتطلع إلى تواجد اللاعب في الفريق من أجل الاستعداد البدني والفني والجاهزية الكبرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top