مفاجأة مدوية بشأن توقيع نجم الأهلى للزمالك وشوبير يفاجىء الجميع بصفقة الأهلى الثالثة والسعودية تهـ.ـدد بضم الصفقة الناارية من الأهلى.

بعد فتح نافذة الإنتقالات الشتوية أصبح النادي الأهلي في طريقه نحو حسم التعاقد مع بعض الصفقات المميزة خلال الميركاتو.

وقال شوبير في تصريحاته الاذاعية: “الأهلي لن يتعاقد مع صفقة ثالثة خلال شهر يناير الجاري”.

وأوضح :كان هناك تفكير في ضم مدافع ولكن على الساحة لا يوجد اسم بارز خلال الوقت الحالي، وهو ما يجعل إدارة القلعة الحمراء تكتفي بالحصول على خدمات عمر كمال عبد الواحد بالإضافة إلى وسام أبو علي”.

وفى مفاجأة مدوية وبعد اقتراب رحيل أحمد سيد زيزو عن فريق الزمالك فى فترة الإنتقالات الشتوية وفى حالة رحيل اللاعب سيتجه الزمالك للتعاقد مع مطرود الأهلى رحيل زيزو سيفتح الباب أمام التعاقد مع رمضان صبحي لاعب بيراميدز، خاصةً أن الفريق الأبيض، في حاجة إلى خدمات اللاعب.

وتتوالى المفاجأت حيث صرح مصدر مسؤول بالنادى الأهلى ، أن إمام عاشور لاعب الفريق القلعة الحمراء مطلوب في الدوري السعودي، بعد نجاحاته مع النادى الأهلى، خلال الفترة الماضية، وحصوله مع الأهلي على لقب السوبر المصري، والمساهمات التي حققها مع الفريق.

وأضاف المصدر: “من الصعب التفريط في إمام عاشور من جانب النادي الأهلي في الفترة المقبلة على الرغم من دخول اللاعب حسابات نادي الاتفاق السعودي، السويسري مارسيل كولر، رفض رحيل اللاعب، للاحتياج إلى خدماته”.

والصددمة الكبرى تردد في الساعات الأخيرة العديد من الأنباء والتقارير الصحفية التي أشارت إلى اتخا خالد بيبو ، مدير الكرة بالنادي الأهلي، قرار عاجل داخل القلعة الحمراء، من أجل فتح تحقيق مع نجم الفريق الأحمر، عقب الانباء التي ترددت خلال الساعات الماضية، بشأن توقيع اللاعب للزمالك والرحيل عن الفريق الأحمر، بعد استبعاده بشكل دائم من مارسيل كولر.

وأشارت التقارير الصحفية والإعلامية إلى أن اللاعب صلاح محسن رفض الرحيل فى صفقة تبادلية إلى نادى فيوتشر لذلك قد قرر خالد عقد جلسة معه من أجل الاستفسار عن حقيقة الانباء التي انتشرت خلال الساعات الماضية بشأن توقيعه إلى نادي الزمالك، بعد العرض المغري الذي قدمه له أحمد سليمان عضو مجلس إدارة نادى الزمالك.

يُذكر وأن اللاعب يريد فسخ تعاقده مع الأهلى حتى يختار وجهته القادمة بنفسه ولا يريد الدخول فى صفقات تبادلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top