رواية نار غيرتي وانكسار قلبي الجزء الثامن ..

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

بس ثواني الايدين دول هي تعرفهم هي حاسه بيهم. فتحت عنيها لقيته آدم ولقت ال 3شباب واقعين ع السلم مضروبين.
فجأه لقت أنفاس بتحرق طالعه من بوء آدم. بتحرق وشها و صدره من كتر الغضب بيرتفع وينخفض من كتر الشهيق و الزفير وعنيه بتطلع نار

لانا اول ما شافته نست كل اللى حواليها وحضنته جامد اوى وهي بتعيط
لانا بضعف وبكاء :آاااااادم

آدم مسك رأسها ب أيده الاتنين وبصلها وهي على قمه غليانه وزهقه ولما شاف عيونها واطمن أنها هدأت شويه

مسكها من أيدها وطلع ع السلم وهي طلعت وراه.
أول ما وصلوا الشقه. آدم قفل الباب جامد ف اتخضت مريم بس فرحت اوى انها وصلت شقتها هي بتحس ب أمان فيها.
آدم بعصبية ونيران جواه وحاطط أيده ع الباب و الايد التانيه مسك لانا من هدومها من حماله تيشرتها
آدم بعصبية وغيظ ف حد يطلع من شقته باللبس دا
لانا:بعد ما بصت ع لبسها شهقت انا ازاي طلعت كده بشعري و اكتافي متعريه و ف فتحه من عند الصدر دا غير ضيق ومش مخبي حتى بطنها كامله دا غير البنطلون الضيق اوى.
آدم وهو بيشد ف حماله البلوزه بغيظ. ومن رقه البلوزه الحماله والبلوزه بيتشدوا معاه اكتر و بيبدأ يظهر جسمها اكتر

لانا بكسوف وخوف شالت أيده ومسكت بلوزتها من قدام لانا بضعف و طفولية آدم

آدم بيغلي من الزهق والغير :اعمل فيكي ايه دلوقتي

لانا بتوتر وانا ذنبي ايه
آدم بعصبية اكتر يعني عادي كده لما تخرجي بالمنظر دا ويتحمرشوا بيكي و بصوت أعلى و حسره دا انا اللي جوزك ولسه ملمستكيش
لانا بتريقه وتلمسني ليه اصلا وانت بتحب غيري يا خاين يا دون
آدم بعصبية اكتر اومال هما اللي يلمسوكي
لانا بعصبية وانت مالك انت. انا راضيه ملكش فيه
آدم بنار جواه وصوت عالي :راضيه؟؟؟؟

لانا بانتصار اه عادي مش هتفرق. ما انت رفضت حبي ليك وهتموت عليها هي. يبقى جسمي دا ملكش دعوه بيه.

آدم وعنيه احمرت خالص. ازاي مراته تقول كده قدامه
آدم قام مقطع هدومها ولانا شهقت و صرخت
لانا وهي ماسكه أيده الاتنين بضعف ومكسوفه وخايفه ومجروحه آدم سيبني

آدم مش حاسس بنفسه خالص و………
لانا بصراخ آدم بعد عني وشهقات عياطها بيزيد

لانا مش راضيه تهدي وقاعده تصرخ و تذوقه وهو مش قادر يهدي. و مينفعش يبعد لازم يكسرها علشان تبطل كلامها الساذج دا اللي مينفعش أي ست تقوله ل جوزها أو حتى طليقها.

لانا عملت نفسها اغمي عليها. آدم وقف وقلق وقعد يبص ل وشها مستني منها تفتح عينها أو أي حركه تطمنه أنها كويسه.
شالها و دخلها اوضتها. و بص بزهق لهدومها المتقطعه وافتكر لمسات الرجاله ليها قام بكل عنف بيقلعها هدومها علشان ينسى أن حد لمس حبيبته
شهقت لانا لما لقته بيقلعها هدومها
آدم بصدمة وعيون ملامحها قاسية. كنتي بتستهبلي عليا؟؟
لانا :بكبرياء انت مدايق اوى ليه كده انت مش بتحبني انت بتحب جودي. يهمك ف ايه بقا اللي حصلي
آدم مقدرش يستحمل كلامها ف هو راجل شرقي
آدم بصوت عالي ويخوف يهمنى انك مراتي بتاعتي ملكي انا. و لو انا مش عاوزك تفضلي ملكي لحد ما يجي يوم و اعوزك

لانا بانهيار وببكاء قعدت تعيط وتصرخ. طلقني يا آدم و روحلها بدأل مش شايف غيرها. وسيبني انا اتجوز حد يحبني.
قربت من آدم وحطت أيدها الاتنين سندتهم ع صدره واكتافه العريضة.
لانا بضعف هو انا وحشه يا آدم علشان مش استاهل اني اتحب ويكون جوزي هيموت عليا
آدم هدأ نبضات قلبه وزهقه راح ومحسش بنفسه إلا وهو بيبوسها من شفايفها. دا أفضل رد ممكن يطلع صدق مشاعره
لانا مش اعترضت بس غمضت عينها وبس

آدم بعد شفايفه عنها بحنيه و ساب عيونه هي اللي تتكلم. لانا هي كمان سانده بايدها و صدرها وبطنها ع أكتاف وصدر و بطن آدم(جسم آدم)
سابوا عنيهم هي اللي تتكلم. وبعد نص ساعه من لغه العيون.

لانا بابتسامة رقيقة مسكت ايد آدم وبدأت تمشيها ع أجزاء معينه من جسمها
و آدم سايب نفسه ليها. هو بس مركز و غرقان ف عيونها.
لانا بدموع خفيفه وضعف آدم ب.. و…. س…. ن…… ي عايزه أنسى لمسات الشباب دول ليا. مش طايقه جسمي. عوضني انت بلمساتك

آدم ما صدق أنها قالت كده و بدون تفكير التهمها ب شفايفه. أحيانا بحنان والاخري بعنف.
و لانا ترغب بالمزيد…. يتبع

الجزء التاسع من هناااااا

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.