باع برشلونة من أجل المال والآن يتم طرده للمرة الثالثة على التوالى من فريق جديد.

اللاعب الذى كان مُتوقع له المستقبل الكبير فى برشلونة ولكن مع الأسف كان ينظر للمال فقط الآن يُطرد من ثانى نادى لعب فيه بعد فالنسيا ولايبزيغ والآن يعود لليغا من جديد.

وفقًا لـ شبكة “Relevo”، أصبح كل شيء جاهزًا الآن لعودة ألياكس موريبا إلى الدوري الإسباني واللعب مع خيتافي بعد فشله في العثور على أى فرصة للعب فى ألمانيا مع فريق لايبزيغ حيث أنه لم يلعب حتى دقيقة واحدة هذا الموسم مع لايبزيغ بعد أن تم تجميده خارج الفريق الأول.

اللاعب الذى أشاد العديد من المتحمسين بموريبا باعتباره خليفة محتمل للأسطورة سيرجيو بوسكيتس بعد صعوده من

لا ماسيا وإثارة إعجاب المدرب الهولندى رونالد كومان.

لكن الأمور انهارت عندما حاول برشلونة تمديد عقده حيث استمرت حاشية اللاعب في المطالبة براتب مالي أعلى وهو ما لم يكن برشلونة مستعدًا لتقديمه للاعب.

قام برشلونة في النهاية بسحب عرضه وقرر بيعه إلى لايبزيج كانت المبغ  النهائي المتفق عليها هو 16 مليون يورو، وانتهى فصل موريبا في برشلونة.

الأمور لم تكن هي نفسها بالنسبة للاعب خط الوسط منذ ذلك الحين وعاد موريبا إلى الدوري الإسباني الموسم الماضي ليلعب على سبيل الإعارة مع نادي فالنسيا، لكنهم رفضوا التوقيع معه نهائيًا خيتافي مستعد الآن للمراهنة عليه للفترة المتبقية من موسم 2023/24.

انخفضت القيمة السوقية للاعب خط الوسط منذ أن غادر كامب نو من 25 مليون يورو إلى 6 ملايين يورو فقط لحسن الحظ، يبلغ من العمر 20 عامًا فقط وما زال لديه فرصة لإحياء حياته المهنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top