مكاسب بالجملة للأهلى من صفقة وسام أبو على وخسارة وحيدة وهانى رمزى يرشح صفقة أفريقية مدوية تحت السن.

أنهى الأهلى اتفاقه مع المهاجم وسام أبو على اللاعب الذى ينشط فى الدورى السويدى مع فريق سيرس السويدى.

ومن المكاسب الهامة فى الصفقة أن اللاعب سوف ينتقل إلى النادي الأهلي، وهو في أفضل حالة بدنية وفنية، وهو الأمر الذي لم يحدث مع الفرنسي أنطوني موديست.

كما أن الصفقة جاءت بإختيار من السويسرى مارسيل كولر  بعد متابعة كم كبير من المواجهات للاعب على مدار المرحلة الماضية، قبل أن يستقر على خطوة الحصول على خدماته لاقتناعه الكبير بموهبته وقدراته التهديفية وتحديدا في جزئية التعامل مع ضربات الرأس ولعب أدوار مزدوجة خارج الصندوق.

تعامل الأهلي بذكاء في ملف صفقة المهاجم وذلك بعد استغلال خطوة ضم محترف يملك الجنسية الفلسـ.ـطـ.ـينية حتى يتم اعتباره لاعباً مصرياً في قائمة الفريق، خاصة في ظل تمسك السويسري مارسيل كولر باستمرار أنطوني موديست حتى نهاية الموسم، لثقته في تألقه مع الفريق بعد الدفعة الكبيرة التي حصل عليها في لقاء السوبر.

ولكن أكبر خسائر النادي الأهلي من صفقة وسام أبو علي المقابل المادي الكبير الذي سوف يحصل عليه فريق سيرس السويدي، حيث سيدفع الفريق الأحمر 2 مليون يورو، بخلاف قيمة عقد اللاعب صاحب الـ24 عاماً، وهو رقم يعتبر كبير وضخم في الوقت الحالي في ظل الفارق بين قيمة اليورو والجنيه المصري، بالتزامن مع عدم امتلاك وسام أبو علي اسم قوي في الملاعب العربية والأوروبية.

وعلى جانب آخر الأهلى بقيادة هانى رمزى يعمل في الوقت الحالي على ملف صفقات الأهلي بشكل جيد، لضم لاعبين تحت السن، وكان متواجد في غانا وشاهد العديد من المباريات لمتابعة بعض المواهب في الأكاديميات.

هاني رمزي عقد اجتماعًا هامًا أيضا مع رئيس اتحاد غانا لكرة القدم، واتفق على إقامة تعاون بين القلعة الحمراء والاتحاد الغاني لجلب العديد من المواهب في الدولة الأفريقية لإرتداء القميص الأحمر.

 

كما أوضح شوبير فى برنامجه الإذاعى على راديو أون أن هاني رمزي في طريقه إلى السنغال وكوت ديفوار، والأهلي حاليا مهتم بصغار السن لضمهم، وسيغير استراتيجيته في التعاقد مع اللاعبين خلال الفترة القادمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top